مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    عبد البديع عبد الحى , عبقرى مصرى قتله الإهمال واللصوص

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    عبد البديع عبد الحى , عبقرى مصرى قتله الإهمال واللصوص

    مُساهمة من طرف hussein في الأربعاء يونيو 13, 2012 12:42 pm

    عبد البديع عبد الحى
    عبقرى مصرى قتله الإهمال واللصوص
    حسين أحمد إسماعيل
    farao  farao  farao  farao  farao  farao  farao  farao


    فى عدد إبريل 1999 من مجلة سطور , رأيت صورة مفجعة للفنان النحات المبدع العبقرى عبد البديع عبد الحى , فالتوى قلبى فى صدرى ألما , وكرهت كل المسئولين , وكل المثقفين الكبار المنفوخين , وتلك الصورة مصاحبة للمقال بقلم ماهر حسن ..  وتذكرت مأساة الشاعر عبدالحميد الديب , وكيف عاش حياة أقرب إلى التسول , وكيف رثاه كامل الشناوى قائلا : اليوم مات شاعر جاع وشبعت الكلاب ..
    وبعد عام تقريبا كان يزورنى صديقى الرسام والروائى والنحات أيضا أ/ جمال شاكر , كان سعيدا لاختيار لوحة له لتعرض فى متحف الفن الحديث معرض الربيع , وأخذ يمدح تمثالا خشبيا لفتاة من نحت فنان اسمه عبد البديع , ولم يكن يتذكر اسمه كاملا  , فقلت عبد البديع عبد الحى ؟ فقال : نعم .. إنه فنان عظيم , وأنا فخور أننى عرضت معه, وهذا شرف لى , وأخذ يمدحه كثيرا ويمدح عبقريته , ولم يكن يعرفه قبل ذلك , فمددت يدى إلى مجلة سطور وفتحتها على صورته المفجعة , وحكيت له حكايته, وتألمنا له , ورثينا لحال الفنانين فى مصر ..
    طلبت من صديقى أن يعرف عنوانه من المتحف عندما يذهب مرة أخرى, واتفقنا أن نذهب إليه كل فترة , وأن نرعاه على قدر ما نستطيع .. اهتممت بهذا الأمر كثيرا ولكن صديقى نسى  , ومرت الأيام وفى 5 يوليو 2004 قتل لصان الفنان عبد البديع  الذى كان فى الثامنة والثمانين من عمره , والذى صارع الحجر والبازلت والحياة والروتين طوال عمره , طعناه حتى الموت لأنهما ظناه ثريا ويدعى الفقر , فقد شاهداه قبل ذلك فى برنامج تلفزيونى , ولم يحصلا إلا على جنيهات قليلة مقابل روح الفنان الذى أهمله الجميع فى شيخوخته ..
    لمحة من حياته
    عبد البديع ابن الصعيد كانت له شخصية قوية ويصعب التعامل معه كما يقول من عرفه , ولكن من يقترب منه يجده فنانا حقيقيا وإنسانا طيبا . نشأ فى ملوى محافظة المنيا , وألحقه أبوه ليعمل فى بيت أحد الأثرياء , ثم عمل طباخا فى ذلك البيت , وانتقل فى شبابه ليعمل فى بيت هدى شعراوى راعية الفن , والتى اهتمت به كثيرا .
    بدأ يصنع التماثيل الصغيرة كما جاء فى مقال الأستاذ / ماهر حسن , من قرون المواشى عندما ضربه أحد الضباط بالكرباج على ذراعه لأنه أراد أن يكون جنديا , فقال له الضابط أنت لا تصلح فأنت أحول , فرفض عبد البديع ذلك ورفع صوته , فضربه الضابط , فانتظره فى الخارج ليضربه فلم يستطع , فنحت تمثالا وهو يضرب الضابط من قرون المواشى وهى صلبة جدا وصعب التعامل معها .
    رعته السيدة هدى شعراوى , وأرادت أن ترسله لدراسة الفن فى إيطاليا فرفض , وقال :" أنا فى روما حاتوه بين مايكل أنجلو ورودان , ومش حاكون عبد البديع " حصل عبد البديع على عدة جوائز فى تلك الفترة فاشتهر وكتبت عنه الصحف , وأثار لغطا , وحسدا بين بعض النحاتين .
    وفى مقال ماهر حسن فى مجلة سطور يحكى عن معاناة عبد البديع فى الحصول على الصخور والجرانيت لينفذ أعماله , ويقول :" كم تمنيت أن أنفذ عملا عملاقا ولكننى دائما أصطدم بالإجراءات فيصيبنى الإحباط  " ويقول :" لدى تمثال تمنيت أن أنفذه من الجرانيت منذ عام 1950 , وكلما حاولت الحصول على قطعة جرانيت قالوا لى : ممنوع إنها منطقة عسكرية , فإذا بالنحات الإنجليزى الذى نفذ تمثالين لدار الأوبرا يعرض علىّ مساعدته فى تذليل العقبات , وأن يحضر لى قطعة جرانيت من جبل الدخان "
    ويتألم عبد البديع متسائلا فى المقال نفسه : هل يوضع سيف البيروقراطيه على أبناء البلد ويرفع عن رقاب الأجانب ؟


    جريدة القاهرة
    وخصصت جريدة القهرة صفحة فى عدد  222فى 13 يوليو 2004 تحت إشراف أ/ فاطمة على , عن مأساة قتل الفنان بالعناوين التالية : رحيل النحات عبد البديع عبد الحى فى ظروف مأساوية , لعز الدين نجيب . عانى فى سنواته الأخيرة من جحود الفنانين  ونسيانهم , لفاطمة على , وقال الثعبان الأعمى , لمحمد كمال , ونشرت أهم التواريخ فى حياته .
    وتقول الأستاذة فاطمة على أنه عانى كثيرا من الجحود والنسيان رغم أفضاله على معظم نحاتى مصر , وفى حوارها مع صديقه الفنان سيد توفيق يقول : فى أواخر أيامه لم يعد الجحود يؤثر فيه قد حالة مرارة اليأس التى لازمته والضيق , وكان يتمنى أن تنتهى حياته بشكل عاجل هربا من مرارة النسيان له حتى إنه بدأ يغطى التماثيل فى منزله بالكامل ويخفيها بالستائر القديمة , ويمنع تصويرها حتى إنه هو نفسه لم يعد يريد رؤيتها فقد تضخم عنده أن حياته مرت بلا ثمن , وأن هذه الأعمال وتاريخه الفنى كله جهد بلا طائل ..
    ومن العدد نفسه من القاهرة ,


    عبد البديع عبد الحى فى سطور :
    • ولد فى 30 يونية1916 فى ملوى بالصعيد .
    • عام 1923 التحق بالعمل طباخا فى قصر الخواجة تادرس من أعيان ملوى وعمره سبعة أعوام .
    • عام 1937 طلب للجهادية , الخدمة العسكرية , ورسب فى كشف الهيئة بسبب ضعف بصره .
    • عام 1943 خرج من ملوى ليتقدم لمسابقة مختار , بتمثال : لعبة السيجة.
    • عام 1943 تعرفت هدى شعراوى إلى أعماله وأعجبت بها وشجعته.
    • عام 1943 تقدم لمسابقة مختار بتمثاله الرخامى ست الحسن الذى رشح للجائزة الأولى وسحبت منه لاعتراض الفنانين المشاركين .
    • عام 1943 التحق بالقسم الحر للفنون الجميلة بتشجيع هدى شعراوى .
    • عام 1944 فاز بالجائزة الأولى فى مسابقة مختار تحت عنوان العامل المصرى عن تمثاله طارق النحاس .
    • عام 1945 أنجز أهم تمثالين له هما : الثعبان والصبى , والقط والثعبان .
    • عام 1948 اشترك فى المسابقة الفنية لمدرسة الليسيه  فرانسيز وفاز بالجائزة الأولى .
    • عام 1949 انتقل إلى مرسم الأقصر بوظيفة صانع نماذج  .
    • عام 1950 تزوج من السيدة ملك لتصبح موديله الخاص .
    • عام 1951 نحت تمثاله الشهير الصبى يتأبط ثعبانا بقبضة قوية .
    • عام 1973 عرض تمثاله الثعبان والقط فى سوريا وأهداه إلى وزارة الدفاع , فأهداه وزير الدفاع السورى مسدسا وخمسين طلقة وعباءة .
    • فاز بجائزة الدولة التشجيعية  فى النحت وبشهادة جدارة ووسام الفنون .
    • منحه الفنان فاروق معاش الرواد .
    • عام 2001 مرض ولزم الفراش .
    • عام 2002 كرمه سمبوزيوم أسوان الدولى للنحت .
    • عام 2004 فجر الإثنين 5 يوليو , وعن عمر 88 عاما هاجمه لصان أثناء نومه وقتلاه ......

    *******************************************************************

    الصور , صورة الفنان بملابسه القديمة من مجلة سطور , وباقى الصور من موقع فنون دوت كوم , والصورة الأخيرة من مدونة طلال عفيفى
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    رد: عبد البديع عبد الحى , عبقرى مصرى قتله الإهمال واللصوص

    مُساهمة من طرف hussein في الثلاثاء يناير 16, 2018 11:56 am

    https://www.youtube.com/watch?v=yMpykz-DkVI&feature=youtu.be 
    حوار بين الفنان عبدالبديع عبدالحى وابنه شريف

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 3:53 pm