مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    لماذا نحاكم المخلوع ؟

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    لماذا نحاكم المخلوع ؟

    مُساهمة من طرف hussein في الأربعاء ديسمبر 07, 2011 2:41 am

    لماذا نحاكم المخلوع ؟
    محمد عبد العزيز البدوىمن الدستور الأصلى .






    أحد أسباب محاكمة المخلوع
    study study study study study
    study study
    study



    رغم ثلاثين عاما من القمع والاستبداد ونهب ثروات البلد، مارسها مبارك طوال فترة حكمه، إلا أن هناك من لا يزالون يؤمنون بالرجل ويتمسكون ببراءته وينادون بالإفراج عنه ولا يكتفون بمجرد الاعتذار له : "أحنا آسفين يا ريس"!

    القارئ "محمد عبد العزيز البدوي"، أحد قراء الدستور الأصلي، أجاب بـ71 إجابة عن سؤال "لماذا نحاكم محمد حسني مبارك" الرئيس المخلوع إجابات شافية ، وافية ، تكشف إلى أي مدى نتهاون مع الرئيس المخلوع لأننا نحاكمه بكل هذا الهدوء والتروي والعقل ، بدلا من تنفيذ العقوبة فورا.
    «الدستور الأصلي» ينشر إجابات القارئ "محمد عبد العزيز البدوي" ضمن حملته للتواصل مع القراء، وكانت هذه هي إجابات السؤال البديهي: لماذا نحاكم محمد حسني مبارك؟

    1- قيامه بنهب خيرات ومقدرات وسنين مصر لمصلحة أسرته .
    2- التربح هو وأسرته من منصبه بصورة لا تتناسب مع دخله من وظيفته .
    3- التهاون في عدم وضع القواعد القانونية التي تصون المال العام من تعدى الحكام وأسرهم عليه .
    4- عدم وضع الضوابط التي تصون المال العام إذا ما عمل رجل الأعمال في الجهازالتنفيذي للدولة أو عمله التنفيذي كرجل أعمال .
    5- عدم تكليف الأجهزة الأمنية التابعة له بالتحقق من إثراء المقربين منه بطريق غير شرعي .
    6- عدم الاكتراث بما تناقلته أجهزة الإعلام في مصر وخارجها عن فساد المسئولين في حكوماته المتعاقبة .
    7- تكليف قضاة بأعينهم بتولي قضايا تمس المقربين منه لحمايتهم .
    8- تعديل الدستور بما يتيح تولى شخص بعينه للسلطة إذا ما تخلى هو عنها .
    9- تعمده عدم تعيين نائب للرئيس حتى لا يبرز من يتوقع خلافته فيكون ذلك حجر عثرة أمام مخططات توريث ابنه .
    10- تكليف نجله بمهام تتعلق بالدولة رغم عدم توليه أي وظيفة رسمية بها تمهيدا لتوريثه الحكم .
    11- الموافقة على حضور نجله اجتماعات خاصة

    بالدولة ولها خاصية السرية رغم عدم أهليته لذلك .
    12- تكليف نجله بمهام خارجية والتحدث باسم الدولة رغم عدم أهليته ووجود من هو أجدر منه للقيام بذلك .
    13- ترك المجال لزوجته للتحدث باسم الدولة وتكليف الوزراء والمحافظين رغم عدم أهليتها لذلك وظيفيا ودستوريا .
    14- الرضا عن تقديم فروض الولاء والطاعة لزوجته ونجليه من الوزراء والمحافظين وغيرهم .
    15- ترك نجليه يوسعان من أنشطة اقتصادية ومالية لا تتناسب مع دخولهم المالية المحدودة .
    16- عدم تقديمه لإقرارات الذمة المالية فى أوقاتها كما يقررها القانون .
    17- عدم تقديمه كشوفا بالهدايا والعطايا التي حصل عليها خلال الزيارات التي يقوم بها باسم الدولة .
    18- تصفية القطاع العام لمصلحة أقاربه و أصدقائه .
    19- بيع شركات القطاع العام الناجحة والمحققة للأرباح بغير الأنظمة التي حددها القانون .
    20- عدم محاسبة مشترى الشركات الذين حولوا أنشطتها إلى أنشطة أخرى .
    21- عدم الاكتراث بصيانة حقوق العاملين في الشركات المباعة رغم تصاعد احتجاجهم و إضراباتهم .
    22- إيقاف تنمية الشركات الصناعية الكبرى وعدم ضخ الاستثمارات فيها لإعطاء المبررات لبيعها .
    23- بيع أراضى الدولة بأثمان بخسة للمقربين منه .
    24- عدم الاهتمام بالقضايا المتعلقة بأراضي الدولة رغم تناولها في أجهزة الإعلام المختلفة .
    25- بيع ثروات مصر بأسعار تقل كثيرا عن الأسعار العالمية لمصلحة أصدقائه من الدول .
    26- تدمير التعليم بتخليه عن وضع حلول جذرية لمشاكله لمصلحة التعليم الأجنبي .
    27- تدمير صحة الشعب بتقليص ميزانية وزارة الصحة لمصلحة أصدقائه من أصحاب المشاريع الطبية الفندقية
    28- تدمير صحة الشعب بعدم الاهتمام بالصحة الوقائية ومحاربة جادة وفعالة لتلوث البيئة .
    29- تدمير الصحة بترك مستوردى الأغذية المتسرطنة يغرقون البلاد بها رغم تحذير الكثير من العلماء والباحثين والمفكرين .
    30- تدمير الصحة بالتهاون في تفعيل نظام جاد وعادل وفعال لميزانية العلاج على نفقة الدولة .
    31- تدمير الصحة وعدم وضع ضوابط العلاج الحر وإيجاد صيغة عادلة للمريض ومجزية في نفس الوقت للطبيب .
    32- تدمير الصحة بعدم وضع آلية لتصنيع أحدث الأدوية داخل الشركات المصرية لخفض التكلفة لتناسب معظم المصريين .
    33- تدمير الزراعة المصرية لإفقار الفلاح الذي يذكره بنشأته الأولى وقريته التي لا يحبها.
    34- تدمير الزراعة المصرية باعتمادها على السلالات الأجنبية من البذور والتقاوي المدمرة للبيئة الزراعية على المدى الطويل .
    35- تدمير الصناعات الثقيلة المصرية ببيع شركاتها لمن لديهم خطط وطموحات أخرى .
    36- ترك لجنة شئون الأحزاب تمنع الموافقين له وتمنع المختلفين معه .
    37- إنشاء تشكيلات عسكرية ضخمة لجهاز الشرطة المدني مما انعكس سلبيا على العلاقة بين الشعب والجهاز .
    38- تدخل جهاز الشرطة في الأمور الإدارية للوزارات والهيئات دون أي سند من القانون .
    39- قيام الأجهزة الأمنية بافتعال الأحداث الطائفية التي تخلق الاحتقان الطائفي في البلاد .
    40- قيام الأجهزة الأمنية بتلفيق القضايا لمخالفيه

    41- رضائه عن التجسس واختراق كل الأحزاب المصرية
    42- زراعته لعدد من القياديين المخبرين في الأحزاب الذين يكونون مستعدين لتدميرها عند الحاجة .
    43- شراء زمم قادة الأحزاب الكرتونية وجعلهم ديكورا له ولنظامه .
    44- الإيذاء البدنى والمعنوي للقادة السياسيين الذي يفشل في السيطرة عليهم .
    45- تزوير إرادة الناخبين في معظم الانتخابات التشريعية التي أجريت في عهده.
    46- عدم الاكتراث بالطعون القانونية في صحة عضوية الانتخابات البرلمانية في عهده .
    47- اختراق كل منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية .
    48- إنشاء قنوات إعلامية عديدة لا تتناسب مع احتياجات المجتمع ولا تراعى فقره .
    49- تسخير أجهزة الإعلام الحكومية للإشادة به وبأسرته وبأعوانه وأحباره بالباطل .
    50- الإغداق على رؤساء المؤسسات الإعلامية بالأموال التي لا تتناسب مع مجهودهم أو مستواهم المهني لمجرد تبعيتهم له .
    51- موافقته على استمرار مؤسسات إعلامية في العمل رغم تحقيقها خسائر طائلة و تحملها المواطن المصري دون أى فائدة .
    52- الإيذاء البدنى المفرط للمخالفين له في الرأي .
    53- قيام الأجهزة الأمنية بقتل المخالفين له في الرأي .
    54- اعتقال الآلاف من المصريين لمجرد مخالفتهم له الرأي.
    55- إخفاء عدد من المواطنين عن ذويهم بدون سند قانوني.
    56- اختطاف المخالفين له واحتجازهم من دون سند قانونى .
    57- استمرار حبس مئات المسجونين السياسيين رغم انتهاء العقوبات الموقعة عليهم .
    58- إحالة المخالفين له في الرأي إلى غير قاضيهم الطبيعي .
    59- إعادة اعتقال المخالفين له في الرأي رغم الحكم لهم بالبراءة في ذات الموضوع .
    60- إنشاء المحابس وغرف الاحتجاز السرية رغم مخالفتها للقانون .
    61- تعمد وزرائه تقديم الاستشكالات الصورية لأحكام واجبة التنفيذ لتعطيل العدالة .
    62- عدم تنفيذ الأحكام النهائية والالتفاف عليها لتعطيل العدالة .
    63- عدم قيام وزارة الخارجية بوجباتها تجاه المصريين خارج البلاد .
    64- اعتقال المواطنين من خارج البلاد وسجنهم وتعذيبهم لمجرد مخالفتهم له للرأي .
    65- اعتقال الأجانب لمصلحة دول أخرى وتعذيبهم

    لاِ جبارهم على اعترافات غير حقيقية .
    66- تلفيق الاِتهامات للمصريين والأجانب بناء على اِعترافات تحت التعذيب .
    67- تقليص دور مصر الخارجي مما انعكس سلبا على مصالح البلاد .
    68- عزل البلاد عن القضاية العربية مما أثر سلبا على الريادة المصرية .
    69- تقطيع أواصر العلاقات المتميزة مع الدول الأفريقية مما أثر على مصالح البلاد التاريخية .
    70- الكذب على الشعب من أول صبغ الشعر الى اِدعاء المرض والحديث عن الموت والحركة بالسرير أمام المحكمة .
    71- الكذب على الشعب والقضاء والاِدعاء بعدم امتلاكه هو أو أولاده أو زوجته أية أموال أو عقارات بمصر أو الخارج .


    study study study study study study study study study study study study
    study study study study study study study study study
    study study study study study
    study study study
    study study
    study

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 21, 2019 9:08 am