مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    عين الماء

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    عين الماء

    مُساهمة من طرف hussein في الأحد فبراير 06, 2011 3:02 am




    عين المـاء
    قصة : د . محمد المنسى قنديل




    ضاع الجيش فى الدهناء .. نفد الماء حتى آخر قطرة , ثم شردت الإبل بما عليها من متاع وزاد, وامتدت الصحراء مثل فخ من الصعب الخلاص منه . ولم يخيم الغم على قوم مثلما خيم على هذا الجيش الذاهب لمحاربة أهل الردة فى البحرين .. وكان سهم بن منجاب مريضا يتحامل على نفسه , وبجانبه صاحبه أبو هريرة يعانيان معا من الجوع والعطش .

    كانوا يجلسون تحت برد الليل يرتعدون , ولكنه كان أهون من شمس النهار الحامية , والدهناء فخ صحراوى أجدب لا قوت فيه حتى للغربان .. وعندما بدت تباشير الفجر تحول الخوف من النهار إلى رعب , ووقف أبو العلاء الحضرمى يخطب فيهم قائلا :

    - أيها الناس لا تراعوا .. ألستم مسلمين ؟ .. ألستم فى سبيل الله ؟

    ونادى المؤذن لصلاة الفجر .. كان فى الجنود من بقى على طهوره من الليلة الماضية .. ومنهم من تيمم بالرمل , وجثوا جميعا بعد الصلاة .. وبدأت الشمس رحلة صعودها , فواصلوا السير , ولمعت على حافة الأفق لمعة سراب , فجروا إليها , فلم يجدوا شيئا .. كانت الرمال الجافة ممتدة مليئة بالتشفى .. ثم لمع السراب مرة أخرى .. وصاح الرائد ماااا .. وكان سهم هو أعرف أهل البلاد بها , فقال ساخرا :

    - ماء وسط الدهناء !!!...

    ولكنه لم يكن سرابا هذه المرة .. كانت هناك عين ماء حقيقية , تفجرت من الصخر الصلد , وسالت فى ينبوع عذب , وأحس سهم بأن الحياة تعود إلى عروقه .. وأخذ

    الجنود يملئون قربهم الجلدية , وبعد برهة ارتفع غبار فى الجو .. ونظر الجنود فى حذر خوفا من أن يباغتهم هجوم .. ولكنها الإبل التى كانت قد شردت عادت بما عليها من أحمال لم يفقد منها شىء .

    واصل الجيش مسيره , ولكن أبا هريرة تذكر فجأة أنه نسى قربته الجلدية الوحيدة بجانب الماء . فقال له سهم : _ أنا أهدى الناس بهذه البلاد .. دعنى أقودك إلى الماء ..

    وانتهزوا فرصة راحة الجيشُ ثم عادا معا .. هبطا إلى الوادى نفسه .. ولكن لم تكن هناك عين ماء ,





    ولم تكن هناك قطرة واحدة من الماء , وهتف سهم فى حيرة :

    - هذا هو المكان , وأقسم على ذلك ,, الصخور نفسها , والجبال نفسها ...

    وتلفتا حولهما فى حيرة .. أشار له أبو هريرة .. كانت قربة الماء موجودة .. ما تزال مملوءة بالماء تماما كما وضعها أبو هريرة على حافة الغدير .. اللهم .. ليس هناك غدير .. وصمت أبو هريرة قليلا , ثم قال : - كنت أعرف أنه لا توجد عين ماء فى هذه المنطقة .. وأن ما سقينا منه كان آية من آيات الله ... وعادا أدراجهما .


    flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower



    - د . محمد المنسى قنديل , قاص وروائي من أهم كتاب العالم العربى , وله أسلوب متميز فى النثر , يضعه على قمة الناثرين العرب المعاصرين .. فقد تفوق بنثره على الشعر ......

    - عمل فى الكويت سنوات طويلة فى مجلة العربى .. ونشر فى مجلة الدوحة القطرية فى بداية الثمانينيات عمليه الرائعين : وقائع عربية , وشخصيات حية من الأغانى .. وأنا أدعو كل من يحب القراءة الممتعة أن يقرأهما .



    sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny

    sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny sunny
    sunny sunny sunny sunny sunny sunny
    sunny sunny sunny
    flower
    avatar
    محمد حبيب

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 17/09/2011

    رد: عين الماء

    مُساهمة من طرف محمد حبيب في الجمعة فبراير 17, 2012 7:06 am

    من أجمل القصص التى قرأتها
    هذه قصة بديعة وجميلة فعلا وتستحق ان تراهن عليها وان تقول اذا لم تعجبك سأدفع لك عشرة جنيهات
    أنت تعرفنى دائما بادباء ممتازين مثل د/ محمد المنسى قنديل .. وباولو صاحب قصة سر السعادة .. شكرا ياصديقى وأنا أشكر الظروف التى عرفتنى هذا المنتدى الذى يختلف عن معظم المنتديات .. لن أنسى هذه القصة الجميلة , وسوف أحكيها للأصدقاء وأدلهم على هذا المنتدى ,

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 21, 2018 12:16 pm