مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    *** كلمات سبارتكوس الأخيرة ***

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    *** كلمات سبارتكوس الأخيرة ***

    مُساهمة من طرف hussein في الأحد مايو 31, 2015 11:08 am

    *** كلمات سبارتكوس الأخيرة *** 


    سبارتكوس يمثل الثوار العرب


    شعر / أمل دنقل
    study study study study study




    معلّق أنا على مشانق الصباح
    و جبهتي – بالموت – محنيّة
    لأنّني لم أحنها .. حيّه !
    ... ...
    يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان مطرقين
    منحدرين في نهاية المساء
    في شارع الاسكندر الأكبر :
    لا تخجلوا ..و لترفعوا عيونكم إليّ
    لأنّكم معلقون جانبي .. على مشانق القيصر
    فلترفعوا عيونكم إليّ
    لربّما .. إذا التقت عيونكم بالموت في عينيّ
    يبتسم الفناء داخلي .. لأنّكم رفعتم رأسكم .. مرّه !
    " سيزيف " لم تعد على أكتافه الصّخره
    يحملها الذين يولدون في مخادع الرّقيق
    و البحر .. كالصحراء .. لا يروى العطش
    لأنّ من يقول " لا " لا يرتوي إلاّ من الدموع !
    .. فلترفعوا عيونكم للثائر المشنوق
    فسوف تنتهون مثله .. غدا
    و قبّلوا زوجاتكم .. هنا .. على قارعة الطريق
    فسوف تنتهون ها هنا .. غدا
    فالانحناء مرّ ..
    و العنكبوت فوق أعناق الرجال ينسج الردى
    فقبّلوا زوجاتكم .. إنّي تركت زوجتي بلا وداع
    و إن رأيتم طفلي الذي تركته على ذراعها بلا ذراع
    فعلّموه الانحناء !
    علّموه الانحناء !
    الله . لم يغفر خطيئة الشيطان حين قال لا !
    و الودعاء الطيّبون ..
    هم الذين يرثون الأرض في نهاية المدى
    لأنّهم .. لا يشنقون !
    فعلّموه الانحناء ..
    و ليس ثمّ من مفر
    لا تحلموا بعالم سعيد
    فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد !
    وخلف كلّ ثائر يموت : أحزان بلا جدوى ..
    و دمعة سدى !
    ( مزج ثالث ) :
    يا قيصر العظيم : قد أخطأت .. إنّي أعترف
    دعني- على مشنقتي – ألثم يدك
    ها أنذا أقبّل الحبل الذي في عنقي يلتف
    فهو يداك ، و هو مجدك الذي يجبرنا أن نعبدك
    دعني أكفّر عن خطيئتي
    أمنحك – بعد ميتتي – جمجمتي
    تصوغ منها لك كأسا لشرابك القويّ
    .. فان فعلت ما أريد :
    إن يسألوك مرّة عن دمي الشهيد
    و هل ترى منحتني " الوجود " كي تسلبني " الوجود "
    فقل لهم : قد مات .. غير حاقد عليّ
    و هذه الكأس – التي كانت عظامها جمجمته –
    وثيقة الغفران لي
    يا قاتلي : إنّي صفحت عنك ..
    في اللّحظة التي استرحت بعدها منّي :
    استرحت منك !
    لكنّني .. أوصيك إن تشأ شنق الجميع
    أن ترحم الشّجر !
    لا تقطع الجذوع كي تنصبها مشانقا
    لا تقطع الجذوع
    فربّما يأتي الربيع
    " و العام عام جوع "
    فلن تشم في الفروع .. نكهة الثمر !
    وربّما يمرّ في بلادنا الصيف الخطر
    فتقطع الصحراء . باحثا عن الظلال
    فلا ترى سوى الهجير و الرمال و الهجير و الرمال
    و الظمأ الناريّ في الضلوع !
    يا سيّد الشواهد البيضاء في الدجى ..
    يا قيصر الصقيع !
    ( مزج رابع ) :
    يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء
    منحدرين في نهاية المساء
    لا تحلموا بعالم سعيد ..
    فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد .
    و إن رأيتم في الطريق " هانيبال "
    فأخبروه أنّني انتظرته مديّ على أبواب " روما " المجهدة
    و انتظرت شيوخ روما – تحت قوس النصر – قاهر الأبطال
    و نسوة الرومان بين الزينة المعربدة
    ظللن ينتظرن مقدّم الجنود ..
    ذوي الرؤوس الأطلسيّة المجعّدة
    لكن " هانيبال " ما جاءت جنوده المجنّدة
    فأخبروه أنّني انتظرته ..انتظرته ..
    لكنّه لم يأت !
    و أنّني انتظرته ..حتّى انتهيت في حبال الموت
    و في المدى : " قرطاجه " بالنار تحترق
    " قرطاجه " كانت ضمير الشمس : قد تعلّمت معنى الركوع
    و العنكبوت فوق أعناق الرجال
    و الكلمات تختنق
    يا اخوتي : قرطاجة العذراء تحترق
    فقبّلوا زوجاتكم ،
    إنّي تركت زوجتي بلا وداع
    و إن رأيتم طفلى الذي تركته على ذراعها .. بلا ذراع
    فعلّموه الانحناء ..
    علّموه الانحناء ..

    علّموه الانحناء ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 21, 2018 12:20 pm