مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    قاوم , فإن الله يضحك للمقاوم

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    قاوم , فإن الله يضحك للمقاوم

    مُساهمة من طرف hussein في الإثنين أغسطس 25, 2014 6:22 am

    *** قاوم , فإن الله يضحك للمقاوم ***
    شعر : حسين أحمد إسماعيل .. 25/ 8 /2014
    قاومْ ..
    فإنَّ الحقَّ عزْمٌ للمقاومْ
    قاومْ ..
    وحطّمْ فى ضميرك أىَّ شكٍّ ..
    .............. فى كمالِ النصرِ , إنّ الأرضَ تهتفُ : لا تُساومْ
    قاومْ ..
    دمُ الشهداءِ يهتفُ : لا تُساومْ
    والأرضُ تهتفُ : لا تُساومْ
    قاومْ ..
    ولا تأمنْ لأوباشِ من العربِ , ..
    الذين تخصّصوا فى اللغْو والتعْريصِ ,
    لا تأمنْ لإعلام النفاقِ , فهمْ فلولٌ من فلولٍ ,
    همْ عبيدٌ , من عبيدٍ , من عبيدٍ , ..
    يمسحونَ حذاءَ سيّدهمْ , يهزّونَ الذيولَ تقرُّباً..
    دعْ عنكَ أشباهَ الرّجالِ فهمْ كالعاهراتْ
    ................................. دعْ عنكَ حُكّاماً بلا صدقٍ وهاجمْ
    ***
    كم تضحياتٍ لا تُضيعها , ..
    فإنّ الكونَ ينظرُ , ضعْ حياتك يا حبيبىَ ..
    ........................ فوقَ كفِّ اللهِ , عدْلُ اللهِ , يضْحكُ للمقاومْ
    ها إنّها أرْضى , ..
    وعِرضى  , نشْأتى , وطفُولتى ,
    خُبْزى , وأيّامى , وفاكهتى , وملحى ,..
     وهْى ضحْكتىَ الطليقةُ , والبكاءُ تَحسُّراً ,
    أفْقى , وأحْلامى , وأحْبابى , وزيتونى , صداقاتى ,
               ومدرستى هنا , فاحمِ المساجدَ والكنائسَ يا أخى
    كلُّ الدّماءِ رخيصةٌ , والأرضُ غاليةٌ , ..
    أقولُ : الأرضُ غاليةٌ , وأغْلى من حياتى , ..
     أو حياتِك , أوْ حياةِ الذّلِ عشْناها , ..
    بدون الأرضِ ,  أرضُ اللهِ ضيّقةٌ بنا
    والأفْق أضيقُ , والحياةُ كئيبةٌ ,
    ............................... فادفعْ حياتك راضياً , فالأفق مُربدٌّ وغائمْ
    وانسَ العُروبةَ إنَّها مُستـنقعٌ ,
    شرٌّ على شرٍّ  , على خُبْثٍ , على دَنَسٍ ,..
    ........................................ ومنْ يركنْ إلى العُرْبانِ آثمْ
    ***
    إن ماتْ أطْفالٌ
    سنزرعُ فى بطونِ نسائِنا
    مليونَ طفلٍ للحياةِ , حياتِنا
    ولسوفَ نبنى كلّما هدَمَوا , ..
    ونزرعُ كلما قطَعُوا , فنحن إلى الحياة طريقنا ,
    وطريقُهم للموتِ , ها همْ يكْدحون إليه كدحاً..
    هذه أرض الأباة ,  لقدْ خبرنا الموتَ يومياً ..
    نموتُ شهادةً , ووسامةً , وسماحةً ,
    ونموتُ مبتسمينَ من ثِقةٍ , ..
    وتوّاقينَ من شوْقٍ , ومنْ وَلَهٍ بها
    ها موْتُنا عُرسٌ لنا , وبِشارةٌ بالوعدِ , ..
    ........................ وعدُ الله للشهداءِ حقٌ ماثلٌ , والحقُّ قادمْ
    ***
    قاومْ  ..
    فإنّ الأرضَ مِلْكٌ للمقاومْ
    واحفرْ – بلا كللٍ – طريقكَ للعدوِّ ,..
    فهذه الأنفاقُ دربٌ واصلٌ للنورِ , ..
    للحرّيةِ الحمراء ,  ..
    إنّ عدونا لا يرعوى عن قتلنا
    مستأسداً بالغربِ , مدْعُوماً بأمريكا ..
    وبالعربِ الذين تخصّصوا فى اللغْو , والتعْريص , والنسوان ,..
    أوسخُ خامةِ الإنسانِ , عربىٌّ جبانٌ , يشْتمُ الأبطالَ مأْمأةً ,..
    وينْهقُ , يمْدحُ الأعداءَ , ..
    بئْساً للبطونِ الخائناتِ المُنجباتِ – بكلِّ فخرٍ - ,..
    كائناتٍ من خَراءٍ , ..
    ....................... عَكّشَت إعلامنا , وحياتنا , والليلُ جاثمْ
    ***
    قاومْ ..
    فإنّ المجدَ فى ركْبِ المقاومْ
    متسربلاً بدمِ المقاومِ , عارضاً دَمَهُ وسِاماً ضاحكاً
    مترنماً باسمِ المقاومِ , والملائكُ حولهُ
    بجمالها الموصوفِ فى القرآنِ تهتفُ : لا تساومْ
    ............................................. فاللهُ يضحكُ للمقاومْ
    *********

    العبقرى كارلوس لطوف
    No No No No
    كتبت هذه القصيدة اليوم , وأنهيتها الآن , 25/8/ 2014

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 1:50 pm