مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    ألاضيش الحزب الوطنى الفاسد المنحل

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    ألاضيش الحزب الوطنى الفاسد المنحل

    مُساهمة من طرف hussein في الأربعاء أغسطس 13, 2014 1:42 pm

    *** ألاضيش الحزب الوطنى ***
    *
    بعد اتفاقية السلام مع العدو الإسرائيلى , قامت ثورة عربية على الرئيس السادات رحمه الله , الرئيس السادات الذى له كثير من الأخطاء الاستراتيجية , يغفرها له أو يخففها أنه بطل نصر أكتوبر العظيم .. وتجمعت خمس دول وأسست جماعة الصمود والتصدى ضد مصر وضد السادات , وتطاول كل من هب ودب على مصر بقلة أدب
    *
    وطبعا رفضت الاتفاقية منظمة التحرير وهاجمت السادات كثيرا , مما دفع ألاضيش حزب مصر الذى تحول إلى الحزب الوطنى خرجوا فى مظاهرات مجاملة للرئيس السادات يهتفون : لا فلسطين بعد اليوم , ومرت الأيام , ونسى الجميع هذه الهتافات الفجة , لأن القضية الفلسطينية قضية أمة , ففيها المسجد الأقصى حيث أولى القبلتين , وفلسطين حدود مصر وكل حدود مصر أمن قومى مصرى ..
    *
    ومن الهتافات العجيبة أيضا عندما خرج عمال شبرا أيام الرئيس عبد الناصر يهتفون : لا للحرية , لا للديمقراطية , نعم والله حدث هذا , ولم أصدق ذلك حتى سألت الصديق الروائى الأستاذ سمير ندا , وهو ناصرى تماما , فأكد لى أنه سمع بنفسه هذه الهتافات وشاهد المظاهرات التى كانت تهتف : لا للحرية , لا للديمقراطية , لأنه كان يعيش فى شبرا فى ذلك الوقت فى الخمسينيات , وكان عمرة ستة عشر عاما ..
    *
    المقصود مما سبق أن هذه الهتافات والفورات والغضب يضيع مع الزمن , وتبقى المشاعر الأساسية , وهى أننا أمة واحدة , يجب أن نتحد ساعة الخطر مهما كانت الخلافات بيننا ..




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 10:24 am