مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    منكوا فيكوا

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    منكوا فيكوا

    مُساهمة من طرف hussein في الخميس أبريل 24, 2014 1:21 pm

    [rtl]منكوا فيكوا[/rtl]



    [rtl]*     - عندما دخلت إلى المدرسة وجدت جوا غير مألوف , ويختلف عن جو الخناقات المألوف , وحين سألت قيل لى : المدرسة اتسرقت -  إيه اللى انسرق ؟ - اتنين كيسة كمبيوتر , وريسيفر  .. كان الباب الحديد مفتوحا باحتراف , وتم تطفيش االترباس , والباب الخشب مفتوح بالقوة , والخشب بجوار الترباس مكسور بغشم .[/rtl]



    [rtl]اتصلت المديرة بالإدارة , فقال لها أمن الإدارة اتصلى بالشرطة , وحضر موجه مالى للمدرسة  .. حضرت الشرطة , وبعد بحث وتمحيص قالت الشرطة : دى منكوا فيكوا , اتصرفوا مع بعض .  ولم تفتح محضرا , ومضت .. كان الحارس فى تلك الليلة العامل الذى يعمل رغم مرضه , لذلك تضايقنا جميعا , لأن مع العامل حارس أمن لا يعمل ولا يحضر , ولكن الكارثة أصابت الرجل الشغال , ذهبت إليه بالموتوسيكل ومعى زميل من قرية قريبة لقريته , وبحثنا حتى وجدناه , فلحق بنا إلى المدرسة بعد نصف ساعة , وأخذنا جميعا نتدارس الأمر ,,,[/rtl]



    [rtl]كان المبلغ على الورق أربع عشر ألف جنيه , لأن الكمبيوترات كانت غالية الثمن وقتها , وقد جاءت إلى المدرسة للتشغيل عام 2001 , وكنا عام 2004 , والمبلغ كبير جدا على أى موظف منا , ولكننا إذا اشتريناها سنشترى أحدث موديل وقتها وسوف يتكلف الأمر كله 2500 جنيه , وكان لابد من الوقوف بجوار العامل المريض , وضعيف الجسد , والذى عمل عدة عمليات كبيرة ..  كان مصدوما وقال , لقد تركت العمل بعد صلاة الفجر , فقلنا له قدر الله وما شاء فعل , ولا تقلق فكلنا معك , وربما نجاك الله من الموت , فأنت بلا سلاح , واللصوص يقتلون من يتصدى لهم ,,,,[/rtl]



    [rtl]دعونا الزملاء للمساهمة مع عم محمد , فلم نجمع إلا ستين جنيها , فعقدنا اجتماعا آخر , وتكلمت لمدة نصف ساعة شارحا الأمر بالتفصيل , ودعوت الجميع للمساهمة , خصوصا , وأن العامل رجل شغال رغم مرضه , وقلت  : الأمر اختيارى تماما ,, وتكلم زميل آخر , وزميلة , وكان اجتماعا جيدا , وبدأ الخير يتجمع حتى جمعنا حوالى ألف وخمسمائة جنيه , وباع العامل عَجْلا صغيرا , بألف جنيه , وتم تدبير المبلغ وشراء ما سرق ,  وسوى التوجيه المالى الأمر على خير ,,,[/rtl]




    [rtl]بعد عام تقريبا كانت المشاكل جبالا بين المديرة وإحدى الزميلات حتى أن ملفهما فى النيابة الإدارية كان متضخما جدا , وكانت الخلافات يومية بل كل ساعة , وقد اشتكت أننا كنا نجمع الفلوس , ولكن الأمر انتهى على خير , لأن الكل انتقد ذلك التصرف حتى المحقق , ومات عم محمد رحمه الله بعد معاناة مع المرض ,,, وهو الآن وأنا أكتب هذه القصة أراه شاخصا أمامى بطيبته وإخلاصه , وعصبيته مع المديرة التى كانت تخرج أسوأ مافى البشر ..[/rtl]




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 11:37 am