مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    سلسلة حلقات ((رحمة النبي صلى الله عليه وسلم ))

    شاطر
    avatar
    دكتورة زينب

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 25/09/2012
    العمر : 39

    سلسلة حلقات ((رحمة النبي صلى الله عليه وسلم ))

    مُساهمة من طرف دكتورة زينب في الأحد أكتوبر 28, 2012 11:52 am

    لم يكن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) حريصاً على شهادة
    الناس إلا لأنه رحمة للعالمين، وحريصاً على إخراجهم من الظلمات إلى النور، حتى بعد
    أن يؤذيه الكفار لايدعو عليهم كما دعا بعض الأنبياء على الكفار من قومهم ، بل قال
    اللهم اهد قومي فإنهم لايعلمون" "عسى أن يخرج من أصلابهم من يقول لاإله
    إلا الله"



    ومن رحمة
    الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان حزيناً
    على عدم إيمان الكفار حتى قال الله تعالى له ( لَعَلَّكَ بَاخِعٌ
    *نَّفْسَكَ
    أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ) (
    [sup][1][/sup])
    وكأنها صفة وصفها الله للحبيب المصطفى من كثرة همه بمن لا يحمل لا إله إلا الله. وفي
    موضع آخر من القرآن الكريم يؤكد المولى عز وجل ما تحمله الرسول صلى الله عليه وسلم
    من عبء نفسي لتبليغ لا إله إلا الله في إطار رحمته صلى الله عليه وسلم
    بالناس فيقول المولى تبارك وتعالى له « َلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى
    آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفاً(
    [sup][2][/sup])
    » بمعنى (لا تهلك نفسك أسفا) قال قتادة قاتل نفسك غضبا وحزنا عليهم وقال مجاهد
    جزعا والمعنى متقارب أي لا تأسف عليهم بل أبلغهم رسالة الله فمن اهتدى فلنفسه ومن
    ضل فإنما يضل عليها ولا تذهب نفسك عليهم حسرات حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحزن
    حزناً شديداً ويتحسر على من لم ينطق بالشهادة من دافع كونه رحمة مهداة للبشر.













    * باخع : أي مهلك نفسك بحزنك عليهم






    (1) سورة الشعراء: الآية (3)






    (2)سورة الكهف:الآية (6)
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    رد: سلسلة حلقات ((رحمة النبي صلى الله عليه وسلم ))

    مُساهمة من طرف hussein في الإثنين أكتوبر 29, 2012 5:17 am

    شكرا للدكتورة زينب , وننتظر المزيد دائما , والرسول الكريم عليه الصلاة والسلام هو فعلا رحمة تمشى على الأرض , وقال عنه شوقى

    وإذا رحمت فأنت أمٌ أو أب * هذان فى الدنيا هما الرحماءُ

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 8:47 am