مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    الغضب الإيجابى .. كيف نغضب لرسول الله عليه الصلاة والسلام ؟

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    الغضب الإيجابى .. كيف نغضب لرسول الله عليه الصلاة والسلام ؟

    مُساهمة من طرف hussein في الجمعة سبتمبر 14, 2012 6:17 am

    الغضب الإيجابى
    كيف نغضب غضبا إيجابيا للرسول
    عليه الصلاة والسلام ؟
    حسين أحمد إسماعيل[/center]

    flower flower flower flower flower

    كل عدة أشهر يصدمنا بعض الغربيين بما يفسد علينا حياتنا من اعتداء سافر - مع سبق الإصرار والترصد – على صميم عقيدتنا وشخصيتنا , مثل الرسوم المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .. وآخر هذه الجرائم جريمة الفيلم الكرتونى المسىء للرسول الكريم , الرسول النبىّ الذى كان حبا , وسلاما , وكرما , وخيرا يمشى على الأرض .
    هل نغضب ؟ نعم , فالبليد من لا يغضب لهذه الإهانة غير المبررة , والمسلمون جميعا يحبون الرسول الكريم حبا خالصا لا مزيد عليه , ولا يقبلون أبدا هذا الحقد السافل الذى يزرع العداوة والبغضاء فى النفوس , ولن يغفر المسلمون فى أنحاء الأرض أبدا هذه الجريمة التى نتجت عن نفوس لا تعرف غير الكراهية والبغضاء ..نحن نحب الرسول الكريم , والمسيحيون أيضا من حبهم للسيد المسيح عليه السلام اعتبروه ربا .. فلماذا يستكثر علينا بعض الغربيين أن نحب نبينا , ونغضب له .. أنا مثلا غضبتُ كثيرا عندما أنتجت إيران فيلما بعنوان : نهاية فرعون , عن الرئيس السادات – رحمه الله - لأنها لا تحبه , بسبب موقفه من شاه إيران , وغضبتُ لأنها أطلقت على أحد الشوارع فى طهران اسم قاتل الرئيس السادات , بطل حرب أكتوبر , فكيف لا أغضب للإساءة للرسول الكريم ؟!!!
    الغضب السلبى
    هل أغضب ؟ نعم اغضب بكل ما فيك من غضب , ولا تكتم غضبك , ولكن احذر يا أخى المسلم من الغضب السلبى , لأنه سيأكلك كالنار , ويجعلك مسخا مشوها , ويجعلك أضحوكة أمام العالم , ويضعك فى خانة المراهقين فكريا , الذين لا يعرفون غير الجعير والصراخ , والانفعاليين الذين لا يفهمون الحياة , ويظنون أن الصراخ سيخيف أحدا .. كما أنهم لا يفهمون آفاق الحرية الغربية التى تسمح بمثل هذه الجرائم فى حقنا .. والتى جعلتهم من سنوات ينتجون فيلما عن السيد المسيح عليه السلام , وهو يمارس الجنس , فما كان من المسيحيين الأخيار إلا أن هاجموا دار السينما التى تعرض الفيلم , وأحرقوها .. هذه آفاق الحرية الغربية .
    الغضب السلبى الجاهل لا يليق بالمسلمين العاقلين المتحضرين , ولا يرضى رسول الله عليه الصلاة والسلام , الذى لايقبل بما نفعل فى حياتنا من اتكالية , وسوء تقدير للأمور , وجهل منتشر كالهواء , وتعليم يجّود الجهل , وغضب سلبى لا ينتج شيئا إلا الهزائم تلو الهزائم .. حتى أصبحنا عالة على الغرب - الذى نسبه - علميا , وتكنولوجيا , واستعبدونا دون أن ندرى بأفكارهم , وقمحهم , وسلوكهم ومنتجاتهم التى نلهث خلفها , وندفع فيها بالعملة الصعبة ..
    كم غضبت أيها المسلم الطيب قبل اليوم ؟!!! كم مرة تمت الإساءة إلى دينك , ونبيك , ومعتقداتك ؟!!! وكم مرة أسأت أنت إلى نفسك , ونبيك , ودينك , ومعتقداتك , وتاريخك , وبلادك , بالصراخ , ثم الصراخ ؟!!! وبعد عدة أشهر أو سنوات تتكرر الجرائم ضدك .. إلى متى ستظل فى هذا الغضب السلبى الذى يأكل أيامك ومجهودك , ويشغل الإذاعات , والجرائد والمجلات ,والكتب , والنت , والفيس , وتمتد المسيرات , وتحترق الحناجر هتافا ضدهم .. هل ستظل كذلك مراهقا ؟
    هذه إحدى ألاعيب الشيطان لبث الفرقة بيننا , ونحمد موقف المسيحيين المصريين الذين رفضوا ما حدث , وأدانوه ..
    الغضب الإيجابى الحق :
    طيب .. ماذا نفعل ؟ اغضبوا غضبا حقيقيا إيجابيا مثمرا وحارقا للجهل .. اغضبوا بكل ما لديكم من قدرة على الغضب العاقل الذى ينتج مواقف دائمة تجبر الآخرين على احترامنا , وتقديرنا , وأن يعملوا ألف حساب قبل أن يفكروا بإهانتنا .. وكيف نغضب غضبا عاقلا مثمرا إيجابيا يجعلنا متحضرين فى سلوكنا بعيدا عن التنفيس عن غيظنا بمهاجمة السفارات , وحرقها , وقتل من فيها ؟ فالمسلم العاقل يعرف أن القتل بدون محاكمة جريمة , وهمجية , وسفك الدماء فى الإسلام ليس أمرا هينا أبدا , ولا يؤخذ إنسان بذنب آخر أبدا . كيف نغضب غضبا عاقلا مثمرا إسلاميا يعيد حقوقنا ؟ سأقول لكم ما يجب علينا لنكون محترمين : ...
    • أن نقاطع منتجات الدول التى تسىء إلينا مقاطعة شاملة لا هوادة فيها , وأن نطبع أسماء وصور تلك المنتجات , ونوزعها فى كل الأماكن , وأن يحذّر خطباء المساجد الناس من ذلك , ويا حبذا أن يشاركنا الأخوة المسيحيون فى المقاطعة .
    • أن تعمل سفاراتنا ضد المجرمين بشكل قانونى , فهذه جريمة ازدراء أديان , والإعلان العالمى لحقوق الإنسان , يعطى لكل إنسان حريته الدينية .
    • أن نكف عن التزويغ من العمل , والتكاسل , والرشوة والمحسوبية , والسفالة , وكل السلبيات التى تقعد بنا عن طريق الحضارة , وأن نكف عن الهراء فى الكلام والفعل , وأن نمجد العمل , وأن نجعل سلوكنا سلوكا إسلاميا متحضرا .
    • أن يعرف الجميع أننا فى حالة حرب حقيقية ضد الجهل , والفقر , والقمامة التى تغمر أخلاقنا , وأن يعرف الجميع أن إهمال العمل جريمة مخلة بالشرف .
    • أن نحارب الدروس الخصوصية ,ونجرمها , وأن يقوم التعليم على الإبداع , فالأطفال هم مستقبلنا الذى نعده من اليوم .. هذا هو الأمن القومى .
    • أن نهدم كل من بنى على الأرض الزراعية بلا شفقة , فهم يدمرون الأمن الغذائى فنصبح تحت رحمة الغرب , ونستورد خبزنا , وطعامنا الأساسى منهم .
    • تشجيع الصناعة بكل السبل , فهى طريقنا إلى الأمن التكنولوجى , فنحن نستورد منهم كل شىء حديث من الغرب والصين ..
    • الاقتصاد هو أساس الحياة الحديثة , فليكوّن العرب اتحادا اقتصاديا هائلا .
    • أن نقوم بمسيرات سلمية , تحترم الآخرين , إذا كنا نحترم أنفسنا .
    • أن نكف نحن عن ازدراء عقائد الاخرين , ولنتذكر أن طالبان أفغانستان فجرت تمثالى بوذا الشهيرين , وهما تمثالان مقدسان عند البوذيين , حتى أن أحد اليابانيين البوذيين قال عن أهمية التمثالين أنهما كانا يمثلان الكعبة (المشرفة) عند المسلمين , وقد ناشد علماء المسلمين طالبان بلا جدوى ..
    • أن يمنع الأزهر الشريف الدعاة الجدد الذين لا يعرفون غير الشتائم والسباب , والفحش فى القول , وأن يرفع عليهم قضايا حسبة , لأنهم أبشع نموذج يعمل ضد الإسلام بهمة ونشاط , وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا , بل هم فخورون بأنفسهم
    • انتاج عدد كبير من الأفلام القيمة عن حياة الرسول الكريم , وعن الصحابة , وعن القيم الإسلامية القادرة على تحريك الحياة نحو الخير , والحق , والجمال , والتكافل الاجتماعى , مع الاحترام الكامل لقيم الآخرين .. يعنى أن نقدم الإسلام السمح المتحضر بعيدا عن الدروشة .
    درس من سعد زغلول :

    أصدر الكاتب شبلى شميل كتابا بعنوان : لماذا أنا ملحد ؟ فثار المتشددون , وطالبوا بمصادرة الكتاب , فرفض سعد زغلول المستنير ذلك على اعتبار أن المصادرة أكبر دعاية للكتاب , وطلب من عشرة كتاب مسلمين أن يكتبوا عشرة كتب بعنوان : لماذا أنا مسلم ؟ وهكذا بذكاء يغبط عليه عالج سعد زغلول تلك المشكلة , وضاع كتاب شبلى شميل بلا أثر , وغمرت أفكاره أفكار عشرة كتاب متخصصين , وقد وقع فى يدى كتاب من هذه الكتب منذ عقد من الزمن , وجدته على سور الأزبكية فى معرض القاهرة الدولى للكتاب , كتاب اصفرّ ورقه من عوادى الزمن , ولكن قيمته ظلت باقيه أثرا على الحكمة , والكتاب تائه الآن فى مكتبتى وإلا كنت عرضته على صفحتى .. الكلمة تقابلها الكلمة , والسيف يعمق معنى الكلمة الضعيفة ويجعلها قوية , ويشين القاتل .. رحم الله سعد زغلول .. من يتعلم ؟!!!

    center][وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 4:27 am