مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    فتاة صغيرة

    شاطر
    avatar
    pery

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 11/12/2011

    فتاة صغيرة

    مُساهمة من طرف pery في الأربعاء ديسمبر 14, 2011 2:51 pm

    انا فتاة صغيرة مسكينة
    قد عشت بشرق فلسطين
    اعواما شتى و سنين
    ورايت العصبة قد جاءت
    كجيوش تقصد حطين
    كم نهبت كم سرقت ارضا
    كم قتلت منا ملايين
    معذرة ساكون الراوية
    والقصة شعب فلسطين
    وسأبدا فى سرد القصة
    مع بدء بادىء فى الحصة
    كى اكشف انظار الخسة
    انظار ارض منكوبة
    وطأتها الاقدام النجسة
    وسكنتها الاشياء الدنسة
    .........
    قد جئت الى مصر الحرة
    فى العام الاول للثورة
    ولجأت اليها محتمية
    فحمتنى ورعتنى كدرة
    ولكن... برغم استقرارى
    لم تهدأ فى نفسي الثورة
    يتساوى ليلى بنهارى
    والتمرة عندى بالجمرة
    والنوم عزيز يتاّتى
    وأن يحرق جفنى بعد النوم
    .............
    كنت ابحث فى الحقيقة
    عن وسيلة او طريقة
    كى انام ببعض نوم
    ولكن........
    هيهات ...... هيهات
    ان النوم ليس باّت
    اعرف اسباب غيابة
    انى اعرف اسبابة
    ان الفاقد احبابة
    لا يعرف للنوم طريق
    بل يصبح للسهر صديق
    ................
    اصواتا تأتينى دوما
    اسمعها فلا اعرف نوما
    اصواتا قبلت شفاها
    بالامس واليوم صداها
    يتردد دوما فى اذنى
    مصحوبا بالناى والحزن
    ويردد دوما لاتنسي
    كم كنا البهجة والانس
    .......
    والارض الحرة دنسها
    صهيونى هدم كنائسها
    قد احرق مسجدنا الاقصى
    ...........
    ارضى وطنى دارى وعرضى
    اصوات الاحبة فى الاقصى
    نبراس حنان لاينسي
    .............
    اختى نها.....
    مالهاااااااااا؟؟؟؟؟
    هدموا دارها...
    وئدوا طفلها
    قتلوا زوجها....
    اغتصبوا شرفها..
    فلم تنصاع للرغبة...
    انتحرت من هول الرهبة
    اشيــــــــــــــــــــــــــــــــــاء لو تعلم صعبة!
    اذكرها دوما ولا انسي
    .............
    اخى ياسين....
    قد كان صبيا فى العشرين
    قتلوة الخونة معتقدين
    انة الشبل صلاح الدين
    اوتدرى من كان ياسين؟
    اوتدرى من كان ياسين؟؟؟
    معركة فى دير ياسين
    قتل فيها الجبناء
    ابناء عاشوا شرفاء
    ذبحوا الافا نزهاء
    .................
    ورايت الارض العصماء تنشق
    تنشـــــــــــــــــــــــــــق....!
    لتبتلع الدماء فعجبت!
    عجبت لمرأيا هذا
    وتسائلت... لماذا؟؟؟
    اتنشقين؟
    اتنشقين لتبتلعين الدماء؟؟؟؟؟؟؟؟
    فضحكت وهى تبكى وقالت:
    صغيرتى لا تستغربينى...
    فهؤلاء الشهداء هم منى..
    ابنائى يدافعون عنى...
    وماتوا فى سبيلى ومن اجلى....
    الا الملمهم واضمهم....
    فى جنة الخلد مكانهم.....
    فلا تنسي وان نسيتيهم
    فلن انسي
    لن انسي
    لن انسي
    ميران
    avatar
    pery

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 11/12/2011

    رد: فتاة صغيرة

    مُساهمة من طرف pery في الأربعاء ديسمبر 14, 2011 3:05 pm

    تمني امبراطورية عربية اسلامية من الغرب الى العراق مرورا بمصر....حلم ربما يتحقق يوما ما.......من مصرية أ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 4:03 am