مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    ثورة 25 يناير وبناء الإنسان المصرى الجديد

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    ثورة 25 يناير وبناء الإنسان المصرى الجديد

    مُساهمة من طرف hussein في الإثنين مايو 23, 2011 7:17 am


    غلاف مطبوعة ثورة 25 يناير وبناء الإنسان المصرى الجديد
    وقد طبعتها على نفقتى ووزعتها على الزملاء والصدقاء
    إسهاما منى فى نشر قيم الثورة العظيمة
    خصوصا وأنها لم تصل لسلوك الكثيرين
    وقد اراد بعض الزملاء المشاركة معى , لذلك نحن نعد كتابا
    عن الثورة المصرية بالعنوان السابق
    sunny sunny sunny sunny sunny
    إدارة بنها التعليمية
    مدرسة أنس بن مالك ت أ بأتريب
    وحدة التدريب والجودة

    flower flower flower flower flower

    ثورة 25 يناير
    وبناء الإنسان المصرى الجديد
    flower flower flower flower flower flower flower flower


    صورة رائعة لمشاركة المرأة المصرية فى الثورة
    انظر إلى هذه السيدة إنها بطلة , ونموذج جديد للمرأة
    والصورة من مدونة خان الخليلى

    flower flower flower flower flower

    cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers

    كانت هذه البلاد بلادهم
    والآن هذه بلادنا
    وكنا نعمل مسخرين فى بلادهم
    والآن نحن نعمل فى بلادنا
    حسين أحمد إسماعيل
    إبريل 2011

    flower flower flower flower flower flower flower flower




    " وإذا قيل لهم لا تفسدوا فى الأرض قالوا إنما نحن مصلحون " قرآن كريم

    بعض مظاهر الفساد :


    من جريدة اليوم السابع
    رفع هذا الشاب مشكلته ,
    ومشكلة ملايين الشباب فى التحرير :
    عايز أشتغل يا كبير , ولكن الكبير لايهتم


    الحرية شرط لازم لكرامة الإنسان .. وقد عاشت مصر عقودا من الظلم والفساد والتخريب المنظم المتعمد لثروات مصر مما أدى لانتشار البطالة وسيادة الواسطة والرشوة , وعاشت مصر تأكل نفسها فى قبضة الحزب " الوطنى " الذى حكمت المحكمة الإدارية العليا بحله منذ أيام وأن تعود كل مقراته للدولة . ويبقى الآن محاكمة جميع الفاسدين محاكمات شعبية , حتى لا تتكرر تلك الجرائم مرة أخرى .

    ومن أسوأ ما عاشته مصر كارثة تقديس الأفراد , لأن رئيس الجمهورية المخلوع – مثل كل الحكام والملوك والسلاطين العرب – كان فوق المساءلة , وفوق القانون هو وحاشيته الفاسدة وحكومته . وتم نهب مصر نهبا منظما وعصر خيراتها : لبنها وعسلها لصالح رجال الأعمال , وتم إذلال الشعب فى قبضة الفساد والجشع والتسلط وسوء استغلال السلطة تحت غطاء الخوف الشائع من سطوة أمن الدولة , والفاسدين من رجال الشرطة , وتم إهانة الإنسان المصرى الطيب بكل أشكال الإهانات الممكنة , وعاش حيا كميت .

    وأسوأ ما عاشته مصر هو فقدان الأمل فى المستقبل , فلا عمل , ولا وظائف , ولا مرتب جيد , ولا كرامة , وهذا أبشع ما يمكن أن يتعرض له شعب : أن يفقد الأمل فى الغد .. تمكن اليأس من الجميع فى ظل تشويه وترقيع الدستور من أجل حبكه للتوريث من ترزية القوانين الذين سيوضعون فى مقدمة قوائم العار , فهم كهنة آمون الذين أفسدوا على الناس حياتهم .. وإذا أردت أن تنظر للشر المتجسد فانظر للفاسدين الذين أهدروا قدرات دولة غنية وأفقروها وأذلوها.

    .. انظر ودقق فى ملامحهم , وسوف ترى لكل منهم قرنين يبرزان من رأسه , ونابين سامين فى فمه , ومخالب فى يديه وقدميه , وسوف تراه يلهث خلف أموال الشعب مثل المجنون . وأذكر كيف أن الأديب الكبير عباس العقاد دخل السجن تسعة أشهر لأنه هاجم الملك , وهدده بتحطيم رأسه إذا تجرأ على الدستور .

    لم يصمت الأحرار فى مصر , وحاربت المعارضة ضد الظلم والفساد للدفاع عن مصر , وتكونت الجماعات الرافضة خارج نظام الأحزاب المكبلة بالقيود والممنوعات والمساومات مع الحكومة .. ومن هذه الجماعات المؤثرة : حركة كفاية , وجمعتْ اتجاهات متنوعة من اليسار واليمين وما بينهما , وجماعة 6 إبريل التى أسستها الناشطة إسراء عبد الفتاح ابنة بنها والتى حصلت على ترتيب متقدم على مستوى العالم فى قائمة أكثر 500 شخصية مؤثرة 2010/ 2001.. والجمعية الوطنية للتغيير بقيادة د. محمد البرادعى , والحاصل على جائزة نوبل للسلام , وصفحة : كلنا خالد سعيد التى أسسها الناشط وائل غنيم .

    سيطر الرفض على ملايين المصريين , وهم يقتتلون فى طوابير الخبز الذى لا يصلح غالبا للاستهلاك الآدمى .. وتم إهدار وقت المصريين وصحتهم ومشاعرهم وكرامتهم من أجل الحصول على أنبوبة بوتوجاز فى الوقت الذى يتم تصدير الغاز لإسرائيل بربع الثمن , وأقل .. وهناك اتهامات خطيرة بفساد وعمولات لهذه الصفقة الخائنة التى تقدر خسائرها بالمليارات .

    كما تم القضاء على الأرض الزراعية وتبويرها , وزرعها بالأسمنت المسلح , وهاهو الطريق الدولى السريع الذى تحت الإنشاء بجوارنا , ما أهميته ؟ حتى يدمر خمسة آلاف فدان من أجود الأراضى الزراعية .. كما تم نهب أراضى الدولة بشكل غير مسبوق بما يعادل 68 ألف كيلو متر مربع , ويعادل ذلك مساحة خمسة دول عربية مثل فلسطين والكويت والإمارات ولبنان والبحرين .. بيعت كما يقول الناس ( بتراب الفلوس )

    وأدى كل ذلك – وهذا هو الأخطر – إلى تخريب الشخصية المصرية , ومسخ القيم العظيمة التى ميزت المصرى صاحب البعد التاريخى .. سادت السلبية بكل أنواعها , ورأينا فى العقود الماضية كيف تحول المعلم فى نظر الناس إلى جزار , وصار مدرسا , وليس معلما , والفرق شاسع .

    وحدث فى العهد البائد أخطر ما تعرض له المدرسون , وأقصد مهزلة الكادر , عندما نصبت الحكومة الفاشلة ( المحبوسة الآن ) فخا رهيبا , وأحكمته على فلاحى وصناعى المستقبل - المدرسين - الذين ارتضوا بتشويه صورتهم المشوهة أصلا , بالغش الجماعى - كل ذلك فى غياب أى دور نقابى محترم لأن نقابة المعلمين كانت فى غيبوبة تحت سيطرة الحزب المنحل , وفى عدم وجود نقيب , واقتصر دور النقابة الهزيل فى القيام برحلات صيفية , وهذه كل إنجازات نقابة المعلمين , بلا مواقف وطنية مشرفة " وسوف نقوم بتحقيق خاص عن دور النقابة الغائب ".

    وكانت الضربة القاتلة , والتى لا يمكن أن يتحملها أى عاقل يحترم نفسه ووطنه هى التزوير الفاضح الذى لا يراعى إلا ًّ ولا ذمة فى سبتمبر 2010 .. وتم القضاء على مفهوم المعارضة تماما من أجل التوريث المشين , وتابعنا جميعا كيف تم هذا الاستهتار بالقوانين والمبادئ .. كانت البشاعة كاملة شاملة تتبجح ببشاعتها , وتفخر وتحتفل بعار الفوز المزور , وسخر الرئيس المخلوع بدون مناسبة سخرية قاتلة من أعضاء البرلمان الموازى قائلا : " خليهم يتسلوا " .. لقد تم سحق القيم والأخلاق , والقانون , والأصالة , والضمير والإنسانية , وكل شىء جميل , وكل معنى راق ٍ , وكل ما تعبنا فيه داخل الفصول الدراسية كان يتم إفساده عن طريق الحزب الوطنى , وياما قلت للتلاميذ : من غشنا فليس منا ,ثم تاتى الانتخابات لتفسد كل ماعملنا من أجله , وأفنينا عمرنان يتم إفساده عن طريق الحزب الوطنى المنحل وياما قلت للتلاميذ : من غشنا فليس منا , ثم تأتى الانتخابات لتفسد كل ما عملنا من أجله داخل الفصول ماعملنا من أجله , وأفنينا عمرنا فى سبيله , وتضع كل مانؤمن به تحت الأقدام ..





    يا أيها القــاتلْ *** هل أنت صهيونىْ ؟

    هذا دمـى سائلْ *** والـبرد يطـــوينى
    من أطلق النيرانْ ؟ *** - هـــذا نتـنياهو


    يسطو على الميدان *** والـــشر يرعـاهُ
    يا أخـوتى الثوارْ *** لا تيأسـوا دونـــى


    قد هلـّــت الأنوارْ *** واللــــه يرضينى



    الشهيد المبتسم الذى لم يتعرف أحد إليه .. أحد أجمل شهداء الثورة المجيدة .. الشهيد المجهول .. هل شاهد أحدكم هذه الابتسامة الرائعة لشهيد من قبل ؟!!! دفع المصريون ثمن الحرية حوالى ألف شهيد , وستة آلاف جريح ومعاق , وألف ومئتين فقد كل منهم إحدى عينيه بالرصاص .. لذلك لا أحتمل ولا أحب الثورة المضادة , وكل من لايؤدى عمله بإتقان يعمل عمل الثورة المضادة .

    قيم الثورة الرائعة

    عندما قامت الثورة العظيمة أحيت مصر , وردت الروح إلينا , وكانت نموذجا للشجاعة , شجاعة الطيب الصابر حين يغضب , واتضح معدن الشعب : الأخلاق , والسلمية , والتضحية , والإصرار , والإيثار , واكتشف الشعب ذاته الحقيقية , وقوته , وقدرته على التغيير , وظهرت خفة الدم المصرية الأصلية التى ميزت تاريخنا , لنحتمل كل الظلم الذى تعرضنا له , وانكسرت إلى غير رجعة أسطورة الحاكم الذى تقدسه الطغمة الفاسدة , والذى يحكم حتى النفس الأخير بقانون الطوارئ بالقتل والتعذيب , وشرب دماء الحرية .

    اجتمعت روح الشعب المصرى فى ميدان التحرير , وميادين مصر فى المحافظات , واتجهت أنظار العالم إلى التحرير الذى أصبح أشهر وأعظم ميادين الأرض , ووقف العالم يشاهد المعجزة المصرية مؤازرا مشجعا , وفيما يلى بعض أقوال زعماء العالم التى نشرتها معظم الصحف , ومواقع النت , والفيس بوك , وتويتر :

    - قال الرئيس الأمريكى أوباما : لابد أن نعلم الشباب الأمريكى قيم الشباب المصرية . وقال : لقد ألهمتنا الثورة المصرية .

    - وقال رئيس وزراء إيطاليا : برلسكونى : لقد صنع المصريون التاريخ كالعادة .

    - وقال رئيس وزراء النرويج : اليوم كلنا مصريون .

    - وقال هانز فيشر .. النمسا : شعب مصر أعظم شعوب الأرض , ويستحق جائزة نوبل للسلام .

    - وقالت إذاعة CNN : لأول مرة نرى شعبا يقوم بثورة ثم ينظف الشوارع بعد ثورته .

    - وفى لندن تظاهر المواطنون الإنجليز , وحملوا لافتة تؤكد أنهم سيحاربون الحكومة الإنجليزية مثل المصريين , وفى أمريكا أيضا حدث ذلك , وفى اليمن , , والبحرين , والجزائر , وسلطنة عمان , والأردن , والعراق , والمغرب , وسورية , وسوف تواصل ريح الثورة خلع الظلم والتخلف من باقى الدول العربية .


    الصورة من دنيا نيوز


    هكذا حمل الشعب أحد ضباط الجيش على كتفيه ,
    وهتف الجميع : " الشعب والجيش إيد واحدة "




    ألهمتنا الثورة التونسية , ولكن الثورة المصرية - كما قال د / عزمى بشارة - : وصلت إلى القمة وإلى نموذج غير مسبوق .. كسر الشباب الذى يعرف الدنيا أكثر من العواجيز , ويعرف التكنولوجيا الحديثة , وقال بأفعاله كما عبر الأبنودى فى قصيدة الميدان :

    " آن الأوان ترحلى يا دولة العواجيز " العواجيز الذين حكموا بالبطش والخوف .. ولكن عندما سقط حجر الخوف السرى انهدم قصر الرعب على ساكنه المرعب , وأشرقت شمس الحرية .





    البوعزيزى التونسى
    الذى أشعل نفسه من الظلم الواقع عليه ,
    فأشعل الثورة العربية فى القلوب والشوارع والميادين ..




    " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " نعم , نجحت الثورة عندما وقف الشعب بجوار نفسه , وحشد قوته واستحسن التضحية بالروح عن الهوان , وعند ذلك وقف الله بجوار شعبه القديم المؤمن , لأنه أثبت جدارة لكى يقف الله الكريم بجواره .. وهذا درس بليغ جدا وآية قرآنية كريمة تحققت أمام أعيننا , وعشناها دقيقة بعد أخرى , وأعصابنا مشدودة كالوتر , وأرواحنا على قلق بين الفرح والخوف والأمل . وقد غير الشعب أيضا مصداقا للحديث الشريف الرائع الفعال " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده , فإن لم يستطع فبلسانه , فإن لم يستطع فبقلبه , وهذا أضعف الإيمان " وقد غير الشعب البطل المنكر بأقوى الإيمان .

    ما حدث فى مصر معجزة كما قالت جريدة جريدة الدستور الإلكترونية نقلا عن واشنطن بوسط : " لأول مرة فى التاريخ .. رئيس وأبناؤه وحكومته ونظامه فى السجن بالكامل "

    الثورة المضادة

    كلنا نعرف ما قامت به الثورة المضادة من أجل استعادة سيطرتها والقضاء على الثورة , وقد فشلت فى كل محاولاتها , لكن السؤال الآن .. - هل تغلغلت الثورة ووصلت إلى كل ربوع مصر ؟ - هل ارتقى سلوك معظمنا إلى روح الثورة العظيمة ؟ - كيف نعيد بناء الشخصية المصرية التى عاشت الفساد طويلا , حتى نسيت نور الضمير الداخلى الذى يهديها فى الحياة ؟ - وكيف نستعيد أنفسنا من فخاخ السلبية إلى قوة وجمال الإيجابية ؟ - كيف نشحن أنفسنا بالإيجابية القادرة على البناء والاستمتاع بالبناء كيف نستعيد لمصر دورها الحضارى الرائد على جميع المستويات ؟ وكيف نحافظ على مياه النيل الذى لا نملك غيره ؟

    يتسع مفهوم الثورة المضادة ليشمل كل سلوكياتنا السلبية , وكل من يتسبب فى تعويق العمل , وكل من لا يلتزم بمواعيد العمل , وكل من لا يلتزم بتطبيق القانون , وكل من لا يحسن عمله ولا يسعى لتطوير نفسه , وكل من يؤازر الخطأ , ويحارب الصواب , وكل من يتهرب من عمله , وكل من لا يعطى التلاميذ حقهم , ويحرص على مستقبلهم , وينمى فيهم الابتكار والإبداع .. كل هؤلاء وأمثالهم هم من يقومون بالثورة المضادة ضد كل القيم الجميلة فى الحياة .



    كيف نبنى المستقبل ؟



    من مفهوم الثورة المضادة السابق , علينا أن ننشر الإيجابية , وأن نتكاتف معا , وأن نؤازر بعضنا بعضا خصوصا بعد أن اتضح دور الشعب العظيم فى إدارة نفسه , وعليه أن يدير ثروات وطنه .

    علينا أن نكون على قدر المسئولية كمعلمين فى إعادة بناء مصر من جديد , والمهمة الأكبر هى إعادة بناء وترميم الشخصية المصرية التى تم تشويهها وإفسادها على مدار عقود مظلمة انتشرت فيها صفات التناهش والتحطيم الذاتى , ويمكن أن نختصر تلك السلوكيات فى مقولة " ياكشى تولع " وكان الحديث عن الانتماء وحب الوطن يعد نوعا من السخرية , فلا ينتمى الإنسان إلى وطن يشعر فيه بالغربة والظلم , وتعامله الحكومة كعدو ومتهم , ولا تهتم إلا بسرقته .

    علينا - نحن المعلمين – الدور الأكبر فى بث القيم الإيجابية , وترسيخها فى عقول وأرواح التلميذات والتلاميذ لتتحول إلى سلوك فى الحياة , فنحن نحتاج حياة نظيفة وإنسانية وعادلة تتسم بالعطاء , فلقد نسى الكثيرون هذه القيمة الدينية العظيمة , وتحولنا إلى أخـّاذين ..

    وأحب أن أوضح أمرا مهما , ومقياسا نقيس به الإهمال : مهمة المعلم مقدسة وممتعة , فنحن نشكل المجتمع , والمعلم قلب وعقل وروح المجتمع , ونحن حائط الصد ضد سلبيات النت والإعلام غير المسئول . المعلم قدوة , وإذا تأخر المعلم مثلا عشر دقائق عن حصته , فلا يعنى ذلك أنه تأخر عشر دقائق , ( وإيه يعنى عشر دقايق ؟ ياعم ماتكبرشى الموضوع ) اضرب عشر دقائق فى عدد التلاميذ .. تجد أنه نهب من وقت فصله حوالى سبع ساعات فى حصة واحدة فقط , فقد تأخر عن كل تلميذ عشر دقائق .. هكذا يجب أن نقيـِّم هذه السلبية التى إن تكررت تصبح جريمة تربوية .. ولا يجب التهاون أبدا مع من يتأخر متعمدا لأن التزام التلميذ من التزام المعلم , وهكذا يحترم التلميذ والتلميذة قيمة واحترام وإتقان العمل

    العلماء ورثة الأنبياء كما قال الرسول الكريم , وعلينا أن نستعيد صورة المعلم المهيبة المحترمة المحبوبة من الذين سرقوا منا هذه الصورة الجميلة بالغش الجماعى , والمبالغة فى الدروس الخصوصية , وأسعارها ( من البعض ) والتى تصل لدرجة التوحش فى مجتمع أغلبه فقير ماديا .. صورة المعلم التى تم ضربها فى مقتل فى مسرحية مدرسة المشاغبين التى كان لها أثر السم البطىء فى روح التعليم ( وكم ضحكنا عليها عندما كنا أطفالا نسعد بتحطيم نموذج المعلم والأب فى تلك المسرحية )

    علينا استعادة صورتنا الإنسانية الفعالة التى تضىء الطريق لأجيال مصر وللمجتمع عموما , وأن نستعيد قيم العطاء وتجويد العمل واحترام الذات واحترام الآخرين , واستعادة دورنا المؤثر فى المجتمع .

    دور المعلم الأصيل بعد الثورة



    للمعلم حقوق كثيرة ضائعة , وهو الذى فرط فيها بسلبيته المفرطة , ولكن عليه أن يؤدى واجباته أولا , فالتعليم من صفات النبوة , ويحتاج إلى فضيلة العطاء والتضحية والإيمان برسالته وقيمته فى بناء المجتمع . والمعلم الأصيل لا يتنصل من مسئوليته أبدا .علينا أن نحرص على كل القيم الإيجابية العظيمة كما نحافظ على عيوننا ومطلوب من الجميع مايلى :

    الإخلاص والإتقان والتفانى فى أداء العمل , وسوف أعيد الحديث الشريف والذى لا يعمل معظمنا به : " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه " وقيم العمل فى القرآن الكريم والأحاديث الشريفة قيم عظيمة وسامية , ولكن يبقى أن نعمل بها .

    وقال الشاعر جبران خليل جبران عن العمل من ترجمة د. ثروت عكاشة : " العمل الممزوج بالحب هو أن تنسج الثوب بخيوط مسلولة من قلبك كما لو كان هذا الثوب سيرتديه من تحب . هو أن تبنى دارا والوجد رائدك كما لو كانت هذه الدار ستضم من تحب . هو أن تنثر البذور فى حنان , وتجمع حصادك فى فرح كما لو كانت الثمار سيأكلها من تحب "

    الحرص الذى يبتغى وجه الله على تطبيق اللوائح والقوانين المنظمة للعمل " ملحق بالمقال لائحة العمل بالمدرسة "

    الاتجاه لإنشاء جمعيات أهلية تهتم بالارتقاء بمستوى التعليم والثقافة فى المجتمع , فالجمعيات الأهلية قادرة على النهوض بالمجتمع , وتفعيل قدرات أفراده , وبث الثقة فيهم بأنهم قادرون على تغيير واقعهم .

    السعى لتفعيل دور نقابة المعلمين , واستردادا من الفشل الذى تواصله طوال عقود , لتقوم بدورها فى حماية المعلمين والدفاع عن حقوقهم .

    تأجيل المطالب الفئوية قليلا فقط حتى تسترد مصر أنفاسها من تلاحق الأحداث , وبعد ذلك لا تهاون فى حقوقنا .

    نشر قيم الثورة العظيمة : الحرية والحق والعدل والمساواة واحترام كرامة الإنسان والانتماء والشجاعة الأدبية والمواطنة ...

    " المؤمن مرآة أخيه " فعلى المعلمين تفعيل هذا الحديث الجميل الذى يحرص على مفهوم التقويم الذاتى من أجل التطوير الدائم , فنحن يجب أن نسعى لتكون مصر فى صدارة العالم فهذا مكانها الحقيقى .

    تحرى الصدق والعمل الواقعى , والتنمية المهنية للنهوض بالمجتمع فمن العار أن تكون الجامعات المصرية فى ذيل جامعات العالم .. هذا لا يليق بمصر الحديثة المتطلعة التى علمت الدنيا , وعلينا الوعى بأنه لا يوجد كتاب جامعى , فهذه تجارة بغيضة ومهينة وقاتلة للإبداع ولمفهوم التعليم الجامعى . وربط المدارس بالجامعات هدف أساسى , فلا مبرر أن تنعزل الجامعات عن حقول التعليم .

    تفعيل دور المجموعات المدرسية : نحن نقاوم كل الأساليب غير التربوية المخربة للمجتمع وللعلاقات الاجتماعية السليمة وعلى رأسها الدروس الخصوصية إذا كانت عن طريق ضغوط ومضايقات يمارسها المدرس على الطالب أو الطالبة , وما أكثر وأخبث تلك الأساليب القميئة , ويا حبذا أن يخصص المعلم الحقيقى حصة أو حصتين فى الأسبوع للطلاب الضعاف تبرعا وخدمة لمجتمعه .

    نحتاج جميعا إلى تغيير العقول والأفكار , وغسل أرواحنا من السلبيات .. نحتاج إلى ثورة على سلبياتنا , فنحن أحوج ما نكون الآن للبناء من أجل المستقبل , بناء تقاليد راسخة وقوية تحكم تصرفاتنا .



    جعل التعليم متعة , حتى لا يصبح عبئا ثقيلا على المعلم والمتعلم , ويضيف إلى صعوبات الحياة صعوبات جديدة , ويفسد المناخ , ويكون العمل روتينيا بلا روح , وتقل الدافعية , وتتحول أهم مؤسسات المجتمع " المدرسة " وصانعة المستقبل إلى مكان طارد للأولاد والبنات 0

    وكل هذا ينعكس على أعصاب المعلم ويؤدى إلى التوتر , وتكون النتيجة غير جيدة على جميع المستويات 0

    والعلاقة الإنسانية تقوى الروابط بين أسرة المدرسة , وبين المعلم والتلاميذ , وتعمق أثر التعليم , وتجعل المعلم – بحس المربِّى - يقدر بعض المشكلات التى تعوق تواصل التلاميذ : مشكلات الفقر , والنظر ,

    والسمع , والتوصيلات العصبية , مشكلات أسرية , ونفسية , واجتماعية 00000

    والأنشطة المدرسية المتنوعة لها أثر السحر فى المناخ التعليمى , لأنها تستوعب طاقات التلاميذ , ومواهبهم , فيجدون فى المدرسة مكانا جاذبا أفضل من الشارع 0

    واكتشاف المواهب وتنميتها وتشجيعها أمر مهم جدا , فالموهبة هبة من الله , ونعمة تستحق الاهتمام والرعاية , فأثرها يمتد إلى الوطن كله 0

    ويستحسن أن يلم المعلم بزاد من الحكم والأمثال , والنكت الراقية , والألغاز , والقصص الشائقة , وأن يجيد الأداء التمثيلى , ليجذب انتباه التلاميذ 0 كما أن لأساليب التعلم النشط الأثر الدائم , لأنها تكسر طريقة التلقي السلبية 0

    وكذلك الوسائل التعليمية , ومسرحة الدروس الممكنة , لجذب الانتباه وعدم الثبات على طريقة جامدة فى عرض الدروس , تفاديا للرتابة والكسل والملل , فالتنوع يترك أثرا جيدا ممتدا 0

    ومن المهم أن تكون لغة العمل والحوار راقية , مع المحافظة قدر الإمكان على اللغة العربية .






    أفكار لجعل التعليم ممتعا ومفيدا



    هذه بعض الأفكار التى يمكن تنفيذها فى المدارس وهى تملأ الوقت بالمتعة والعمل الجماعى , وتحقق بناء شخصية الطلاب , واكتشاف ميولهم , وهواياتهم وتنميتها , وهذا أحد الأهداف الذهبية الأساسية لبناء إنسان إيجابي وفعال , ولن يتم ذلك فى أسبوع ولا شهر , ولكن تراكم العمل يحدث فرقا نوعيا .

    مثل الأمطار عندما تكون الأنهار العظيمة , عندما تتجمع القطرات مع القطرات تحدث المعجزة , وهكذا المعلومات والمعارف والمهارات والميول , تخلق عقلا واعيا ناقدا محللا متفاعلا متحضرا .. وماذا نريد غير هذا ؟

    وبعد , فالأفكار كثيرة وبلا نهاية ومعظمها قابل للتنفيذ , ولبث الحماس والدافعية فى النفوس , ولإطلاق المواهب , وهاهى الأفكار :



    برنامج لمحو أمية المجتمع المحيط , وإعطاء المتعلمين شهادات تقدير ..على أن نبدأ بعاملات المدرسة .

    تعليم خياطة , وتطريز , ونسيج لسيدات المجتمع , وتعليمهن فن الطهى الصحى .

    دعوة كل المهتمين بالتعليم ,والمسئولين المحالين للمعاش للمشاركة فى أعمال الجودة والإسهام فى تطوير المدرسة .

    عمل معرض للأنشطة يشارك فيه كل من يريد من داخل وخارج المدرسة .

    تنظيف وتشجير المربع السكنى المحيط بالمدرسة بمعاونة المجتمع , وفصول محو الأمية

    عقد ساعة قراءة حرة أسبوعيا , يعقبها مناقشة مفتوحة , أو مشاهدة فيلم عن التعليم , ومناقشته

    "حوار المستقبل " من خلال برلمان منظم لتدريب الطالبات على أسلوب لحوار, لترسيخ المبدأ القائل : جميع الآراء تحتمل الخطأ والصواب ,لأن الحوار غائب فى المجتمع عموما

    طبع مجلة تعبر عن المدرسة , وطبع كتاب عن تاريخ أتريب وإنشاء موقع للمدرسة على النت , ومنتدى للتواصل .

    عمل مشروع خاص بكل فصل , ليملأ وقت التلميذات طوال العام .

    طبع شعار المدرسة على "تى شرتات " ومفارش .

    تعليق لوحات إرشادية فنية جميلة على طول الشارع الرئيسى .

    عمل معرض لرسوم الطالبات على حوائط المدرسة .

    عمل مجسم للمدرسة من الفوم .

    عمل سبورة إعلانات فى كل فصل .

    عمل مجسم للكرة الرضية.

    تصميم طائرة من الخشب , بمساعدة أولياء الأمور من المهندسين .

    الاهتمام بنادي العلوم , وتشجيع الابتكار إلى أقصى حد : سخان شمسى , منطاد صغير , قارب صغير يتحرك بواسطة موتور .

    عمل لوحات عن قوانين المرور , وتعليم التلميذات فن طى الورق , وعمل كليم مرسوم عليه شعار المدرسة .

    وضع علم فى كل فصل , ونشر الأعلام فى كل مكان .

    عمل مجسم لإنسان آلى 0

    تجربة عمل "بيوجاز" بشكل محكم من خلال نادى العلوم .

    عمل معرض من أدوات البيئة على حوائط المدرسة .

    بناء مقاعد بالأسمنت فى حديقة المدرسة لعمل ندوات واحتفالات .

    عمل معرض للتصوير الفوتغرافى لإطلاق مواهب التلميذات .
    flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower



    الصورة من مدونة عالم الإبداع


    من أكثر صور الثورة تأثيرا , على كوبرى قصر النيل لم يجد الثوار غير الصلاة لتحميهم من جنون خراطيم المياه التى توجهها عربات شرطة العادلى .. ولكن الصلاة لم تمنعهم من إيذاء وقتل المتظاهرين .. هاهو النيل يشاهد القمع الرهيب , ويشاهد رجولة شعبه الثائر .. كان الثوار يسعون للدخول للتحرير أجمل ميادين العالم .

    scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch scratch




    كل الطرق فى مصر كانت تؤدى لثورة الشعب المجيدة : الفساد المنظم المنهوم الذى لايشبع , ومجلس الشعب المزور بلا رحمة ولا شفقة .. المزور بجرأة الجهل الأعمى , ومجلس الشورى الإمعة , والصحف المنافقة , والإعلام الممسوخ , , والتعليم الذى يغذى البطالة , والدروس الخصوصية التى تلتهم دخل الأسرة , , وارتفاع الأسعار , وتعطيش الأسواق , والاحتكار , وأحكام القضاء غير المنفذة , والتى لا تحترمها الحكومة , وأسطورة : سيد قراره , والانتخابات التى لا ترتضيها القرود , والتى كانت صفعة على وجه مصر وقفاها , وكلمة الرئيس المخلوع , والذى نزع الله منه الملك نزعا بيد الشعب البطل عندما قال ضاحكا فى سخرية مطلقة , واستهانة خطيرة عن أعضاء البرلمان الموازى : خليهم يتسلوا , والصفقة الخاسرة الخائنة لتصدير الغاز لإسرائيل , عندما كان المصريون يموتون للحصول على أنبوبة غاز , وبناء الجدار الفولاذى لخنق غزة , والخصخصة التى باعت ثروات مصر : مصانعها وأرضها وناسها بتراب الفلوس - كما يقال - وملايين الشباب الذى يبحثون عن فرصة لحياة كريمة ولايجد غير الضياع , ورغيف الخبز - ذلك العذاب اليومى للفقراء - ومصر كانت فى يوم من الأيام سلة الغذاء للعالم , والواسطة القاتلة , والمحسوبية المهينة , وسطوة الأمن التى زرعت الخوف فى القلوب , وسممت الأرواح , والمناخ فهاجر معظم المبدعين ..... كل الطرق كانت تؤدى لثورة الشعب , وكنا نصعد يوما بعد يوم فى طريق وعْر , حتى اكتشف الشعب قوته فى 25 يناير , وفتحت دماء الشهداء الطريق , فارتقينا قمة العالم , وتنسمنا هواء الحرية .. الحرية التى أخذتنا بالأحضان .



    من أشهر الصفحات , صفحة الشهداء من جريدة المصرى اليوم



    flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower


























    avatar
    محمد حبيب

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 17/09/2011

    رد: ثورة 25 يناير وبناء الإنسان المصرى الجديد

    مُساهمة من طرف محمد حبيب في السبت نوفمبر 19, 2011 12:42 am

    الأستاذ حسين .. أشكرك على هذا الموضوع عن الثوره فهو من أجمل الموضوعات التى قرأتها عن الثوره وياريت كلنا نعرف ونفهم حكاية الثورة المضادة , وفعلا كل انسان لايعمل ولايؤدى عمله باخلاص هو فعلا من الثوره المضادة وياريت استطيع ان اقرأ هذه المجلة وياريت الناس كلها تهتم باثورة مثلك اشكرك , وسوف اتابع هذا المنتدى المفيد الجمل دائما
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    شكرا ياصديقى ومرحبا بك

    مُساهمة من طرف hussein في الخميس يناير 12, 2012 4:45 am

    شكرا ياصديقى ومرحبا بك
    flower flower flower flower flower
    الأستاذ / محمد حبيب
    آسف للتأخير فى الرد
    وأتمنى أن نرى شمس الحرية تشرق كاملة بكل روعتها وجمالها
    على كل أرض مصر بشرا وحجرا
    ولاتترك شبرا لاتشرق عليه
    فالحرية أثمن مافى الحياة بل هى الحياة ذاتها
    والإنسان بدون الحرية جثة تتحرك
    والإنسان بدون الحرية عبد , والله خلقنا أحرارا
    ونأمل أن تصبح مصر فى خلال عشر سنوات
    دولة عظيمة بناسها وعلمائها وفنانيها
    وشيوخها , ومبدعيها فى كل مجال
    مصر قلب وروح وعقل الدنيا
    flower flower flower study flower flower flower
    flower flower study flower flower
    flower study flower
    flower

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 5:01 am