مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مرحبا بالزائرين ,والعابرين ,والأصدقاء, والأعضاء , بالطيبين والطيبات.. وبكل من يثرى , أو تثرى المنتدى بالحوار ,والمناقشة, والمساهمات المفيدة .. فليس للبخلاء بالمعرفة مكان هنا ..ساهم / ساهمى بكلمة طيبة , أو مقال , أو لوحة , أو قصيدة , أو فكرة , أو رأى , أو خبرة تدفع حياتنا للأمام ...
الناس أهلك لاتخادع إخوة** واخدم تفز قد فاز كل خدومِ*.. حسين أحمد إسماعيل
مـنــــــتــــدى أتــــريــــب

مـنــتدى يسعـى لجـعـل التـعـليـم متـعة, ويـهتـم بالثـقـافة ,والفـن, والتـاريـخ ,والمـستقـبل بمـدرسة أنـس بـن مـالـك الإعـدادية بأتـريـب - إدارة بنـها التعـليـمـية - القـليـوبـية

الناس أهلك لاتخادع إخوة ** واخدم تفز قد فاز كل خدوم
لاتستهن برأيك , فالفكرة الصغيرة قد تكون مؤثرة جدا فى الواقع , والفكرة الطيبة مثل البذرة * الصالحة , تحمل بداخلها معجزة , وهى شجرة مثمرة مفيدة
شاركنا برأيك , وساعدنا لتطوير العملية التعليمية, فالتعليم هو المستقبل ,والمدرسة هى قلب وعقل وروح المجتمع *

    `ذات الشعر الأخضر .. قصة للفنان جمال شاكر

    شاطر
    avatar
    hussein
    Admin

    عدد المساهمات : 462
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : منتدى أتريب

    `ذات الشعر الأخضر .. قصة للفنان جمال شاكر

    مُساهمة من طرف hussein في الأحد أبريل 24, 2011 5:16 am

    ذات الشعر الأخضر

    farao farao farao farao farao farao farao
    قصة قصيرة / جمال شاكر علي هارون
    **


    ـ يقولون إنه مرض يا سيدي !!

    ـ ليس مرضا يا بنهاوي ..قلت لك ذلك ..هل لديك أولاد منها؟؟

    ـ كلا ..إنها عقيم لا تنجب ...

    ـ إنها حفرية حية بما تعنيه الكلمة !!

    ـ ماذا قلت سيدي !!

    ـ أنت لن تفهم ما أقول ...لا يفهم ذلك غير العلماء ؛ وبوصفي فرنسيا وأنت قرويا مصريا : فإنه ليس في وسعي الادعاء بأنه في إمكاني إفهامك المضمون؛ ولكن فحسب هل يمكنك أن تهبني شعرة واحدة من شعر زوجتك الأخضر ؟؟ إنني أشتري منك تلك الشعرة بمائة جنيه ...

    ـ حتة واحدة !!!

    ـ أجل ...إليك الجنيهات المائة ...

    ـ عشت وهنئت سيدي ..لقد جاءت نقودك في موعدها ...إن زوجتي التي تتحدث عنها مريضة بالمرض الملعون ؛ وأحسب أن لا منجاة منه ..إنه في الثدي ...

    وألقي القروي " بالمقطف " بما فيه من لخاف وشقف وتراب ؛ وأسرع يعدو خلف زوجته التي كادت تخر تحت حملها ؛ وقد ابتعدت كثيرا عن موقع الحفر الأثري عند سفح تل أتريب ...

    تبادل الزوج مع زوجته الحديث ثم أسرع عائدا إلي عالم الآثار الفرنسي الذي وقف يصور من بعيد تلك الزوجة ذات الشعر الأخضر العجيب وهي تتهادي بين خرائب الآثار عند موقع مقبرة الملكة "تاخوتي " ؛ وما كاد القروي الحمال يعطيه الشعرة الخضراء حتي دسها في حافظة نقوده هامسا :

    ـ اسمع يا سيد بنهاوي ..لقد صدرت لنا الأوامر بإنهاء عمليات الحفر علي أن نعود إليها بعد سنوات ..إنني أهبك ألف جنيه علي أن تمكنني من خدش جلد زوجتك خدشا يسيرا غير مؤلم...

    ـ لبيك سيدي ..أقبل معي ...إن زوجتي ..

    ـ لندعها " تاخوتي " ...اسم إحدى ملكات الأسرة السادسة والعشرين

    ـ وقاك الله ..إنها هناك تقف أسفل النخيل عند سفح التل أمام خرائب الحمام الروماني ؛ لقد أعطيتها المائة جنيه وهي مبتهجة للغاية ..

    وأسرع الرجلان نحو القروية العجيبة ؛ وقد ألقت بحملها من الشقف فوق أحد الأكوام المتناثرة هنا وهناك ...

    جعل الفرنسي يحدق إلي الشعر الأخضر وهو يكاد لا يصدق أنه ـ بشحمه ولحمه ـ أمام تلك الحفرية الحية ..لون : لا بد وأنه كان موجودا عند قدماء المصريين ثم انقرض في الأجيال الصاعدة ؛ وربما صيره الزمن والامتزاج بالشعوب المستعمرة صفة متنحية لا يمكن لها أن تسود فتظهر ....

    وتضوعت الأيام فوق بوتقة الزمن : وعادت بعثة التنقيب الفرنسية إلي نفس الموقع من تل أتريب ؛ وتوقفت عربة العالم الفرنسي الفخمة ؛ وهبط هو وبقيت زوجته الجالسة إلي جواره..

    طفق الأثري يتعرف إلي عمال الحفر؛ وأقبل نحوه رجل هرم سرعان ما عرف فيه " بنهاوي " ...

    ـ مرحبا بالرجل الطيب بنهاوي ..أين زوجتك ؟؟؟

    ـ تعيش أنت يا سيدي ...لقد ماتت منذ سنين ...أتذكرها !!! إنك إنسان فاضل ولا ريب ..

    ـ لقد كانت حمالة نشطة مجدة حقا ..كانت هي السابقة دائما إلي حمل مخلفات الحفر ..والآن لمما يشرفني أن أقدم لك زوجتي ...إنها الملكة " تاخوتي " ذات الشعر الأخضر ...

    وفتح العالم باب العربة ؛ وهبطت زوجته في ثوبها المخملي الأحمر ؛ وما كادت تمد يدها للقروي مسلمة عليه : حتي تهاوي الرجل من عليائه وقد صعقته المفاجأة...،،،



    farao farao farao farao farao I love you farao farao farao farao farao
    farao farao farao farao I love you farao farao farao farao
    farao farao farao I love you farao farao farao
    farao farao I love you farao farao
    farao I love you farao
    I love you

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 4:05 am